LAST
 
TOP3
TOP2
TOP1

جديد المواضيع
مجموعة 1
إضغط علي شارك اصدقائك او شاركى اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


 
العودة   منتديات محادثة > ركن المشاهير واخبار الفنانين > اخر اعمال الفنانين 2016

مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن 2016

مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن بعنوان للدولة اسحب عليه الشوك نحن كسعوديين، نختزل المشاكل في: شوارعنا، مستشفياتنا، مدارسنا، والكثير من القضايا المحلية التي نعيشها ونقرأها

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
  #1 (permalink)  
قديم 08-20-2015, 08:42 AM
الصورة الرمزية ELEXCELLENCE
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 100
افتراضي مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن 2016


مقال حسن عسيري في صحيفة الوطن بعنوان للدولة اسحب عليه الشوك


مقال عسيري صحيفة الوطن 2016 chatmo7adtha_1440049


نحن كسعوديين، نختزل المشاكل في: شوارعنا، مستشفياتنا، مدارسنا، والكثير من القضايا المحلية التي نعيشها ونقرأها هنا وهناك. إلا أن لا أحد يدرك أن المشكلة الرئيسية لدينا هي: وجود مليون و200 ألف موظف سعودي في القطاع الحكومي ينظرون إلى وظيفتهم الحكومية على أنها "تحصيل حاصل" وأن الإنتاجية أو حسن التعامل مع المواطنين أمر لا علاقة له بـ"الإيمان" أو"الإحسان" أو حتى "الاحترام". سوف نتحدث عن نسبة مئوية لا أعلم كم هي قليلة أو كثيرة، ولكن هذه النسبة، سوف تجدونهم على خلق، لطيفين، ضحوكين، يشمرون عن أكمامهم للوضوء في صلاة الظهر، ولكنهم هؤلاء أنفسهم يجعلون حياة المواطنين جحيما، لأنهم في التكوين النفسي لديهم يرون أن الوظيفة لا علاقة لها بالإيمان، والسلوك الاجتماعي والصلاة وغيرها من القيم الإيجابية التي نؤمن بها ونمارسها. هذا شيء وذلك شيء آخر.



مقال عسيري صحيفة الوطن 2016 chatmo7adtha_1440049


لدي قصة هنا شاهدتها بنفسي، زرت إحدى المؤسسات الحكومية في الرياض، وتعرفت على موظف كبير في السن سوف يتقاعد خلال الأسابيع المقبلة. وجدت في مكتبه ورودا، هدايا، شوكولاته، والكثير من الأشياء التي تبعث البهجة لحظة دخول المكتب. سألت عن السبب فقالوا لي إن هذا الرجل كتب الله له الحب والقبول بين قلوب الموظفين والمراجعين. وهو طوال سنين خدمته في الوظيفة كان مبتسما، ضحوكا، يجري بين المكاتب والمكاتب لإنهاء حاجات المواطنين. سألته شخصيا عن فلسفته في العمل فقال: "أنا أؤمن بأني لست موظفا حكوميا. أنا خادم عند الناس، هذه حاجاتهم وأنا أعمل لديهم وليس لدى الحكومة". هذه النظرة الإنسانية لمهمته في التعامل مع أخيه الإنسان جعلته إنسانا محبوبا، ينال الدعاء من كل حدب وصوب، صحته جيدة، وعائلته أصابها التوفيق في كل شيء كما يقول لي من حيث تعليمهم، وعملهم وعائلاتهم. جعلته ينام الليل هانئا. نسمع كثيرا "جلد ما هو جلدك اسحب عليه الشوك"، وهناك من يتبجح أكثر ليقول للدولة ما هو لك اسحب عليه الشوك ومن هنا على كل موظف حكومي أن يدرك أن سلامه الداخلي لا يمكن أن ينمو ذاتيا، وعليه الاختيار بين أن يكون إنسانا مع الآخرين، أو أن يكون "موظفا" حكوميا يظن فيما يظن أن الصلاة لا علاقة لها بالإخلاص في "الوظيفة"، وأن هذا غير ذاك.




lrhg psk usdvd td wpdtm hg,'k 2016

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2016, مقال, الوطن, صحيفة, عسيري

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. الشباب العربي
Adsense Management by Losha
Arabsl.com  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21